HAJJ

HAJJ

Jan 16, 2020

الحج في اللغة يعني قصد الشيء المعظم وإتيانه، وفي الشرع يعني قصد مكّة، لأداء شعائر بنية التعبد إلى الله، وذلك في موسم محدد من كل عام، وهو من أفضل الطاعات عند ربّ العالمين، فيعود الإنسان من الحج وكأنّه مولود جديد، وهو عبارة عن رحلة إيمانيّة تعلق في نفوس الحجاج، فهي تذكرهم بتاريخ الأنبياء السابقين كإبراهيم، وإسماعيل عليهما السلام، وهي كذلك رحلة تربويّة يتعلّم فيها الحاج أحكام الدين، اقتداءً بسنّة النبيّ محمد صلّى الله عليه وسلّم. شروط أداء فريضة الحج الإسلام، بحيث لا تصح مناسك الحج من غير المسلم. العاقل، فالشخص المجنون غير مكلف بإداء فريضة الحج. البلوغ، حيث إنّه لا حج على الصبي، وإذا أحرم بالحج صحّت منه حجته نفلاً، ولكن لا تسقط عنه الحجة إذا بلغ. الحريّة، فالحج غير مفروض على العبد. الاستطاعة بالمال، والبدن، فالحج مفروض على كلّ مسلم قادر. يضاف شرطان آخران خاصان بالمرأة، وهو وجوب وجود مَحْرَم معها، وكذلك يجب ألّا تكون معتدة عن طلاق، أو وفاة.